ليس أننا نحن أحببنا الله، بل أنه هو أحبنا. 1 يوحنا 10:4
التاريخ: Monday, September 11


عزيزب القارئ .. هل سمعت عن ميت طلب من الرب أن يٌحييه؟! مستحيل. ونسأل أيضاً: أيمكن أن يقوم إنسان بتغيير قلبه؟ لا يمكن مٌُطلقاً. وهكذا نحن أيضاً في أمر خلاصنا، نتلقى عملاً يُجريه الله فينا، يبدأه هو ويُتممه فينا، وعلينا أن تقبله بالإيمان. فمن جهة خلاصنا، لقد بدأ الله بالحُب: الله بين محبته لنا لأنه ونحن بعد خطاة، مات المسيح لأجلنا. رومية 8:5. شكراً وحمداً لله لأن معرفته لنا منذ الأزل "بل بالحري عُرفتم من الله. غلاطية 9:4. أما الإنسان فيقول له: بمعرفة طرقك لا نُسر. أيوب 14:21. وأيضاً اختارنا في الأزل. يقول الكتاب: ليس من يطلب الله .. ليس ولا واحد. رومية 11:3. أي ليس من يٌبادر بطلب الله. فلم يكن آدم هو الذي يبحث عن الله بعد ما أخطأ، بل الله هو الذي بحث عنه. تكوين 3. فالمبادرة من جانب الله. عزيزي.. ليتك تصغي إلي صوت المسيح المخلص مُنادياً لك، لكي يُعطيك هبة الحياة. وتكف تماماً عن محاولاتك الذاتية للخلاص، ناظراً إليه وحده. فكم عقاباً اشر تظنون انه يُحسب مستحقاً من داس ابن الله وحسب دم العهد الذي قُدس به دنساً وازدرى بـروح النـعمة. عبرانييـن 29:10







أتى هذا التأمل من خدمات الله محبة التبشرية
http://www.4godislove.com

عنوان الرابط لهذا التأمل هو:
http://www.4godislove.com/modules.php?name=Weekly_Devotion&file=article&sid=578