لن أذكر خطاياهم وتعدياتهم فيما بعد. عبرانيين 17:10
التاريخ: Tuesday, May 30


لقد حمل الرب يسوع على الصليب خطايا كل من يؤمن به، إنها ليست بعد على المؤمن، وليست على الرب يسوع، لأنه بعد أن حملها كلها، هو الآن في المجد. فأين هي إذاً؟ لقد انتهى أمرها وزالت إلى الأبد. فلنسترح على عمل المسيح. نؤمن ونفرح: طوبى للذي غُفر إثمه وستُرت خطيته. مزمور 32. لقد دفع الرب الدين ـ دفعه كاملاً على الصليب ـ دفعه بدمه. عزيزي.. إن كنت للآن لم تؤمن، ليتك ترى خطاياك في نور محضره الإلهي، وتصل إلى معرفة نفسك بالتمام. فتسطسيع الآن أن تنال ما تقدمه هذه الكلمات المباركة من راحة لضميرك: "لن أذكر خطاياك وتعدياتك في ما بعد". إن كان الله يؤكد لك أنه لن يذكر خطاياك وتعدياتك فيما بعد، فنصيبك يقيناً السلام الإلهي الأبدي؛ السلام المؤسس على دم المسيح وكلمة الله الثابتة إلى الأبد. فكم عقاباً أشر تظنون انه يُحسب مستحقاً من داس ابن الله وحسب دم العهد الذي قُدس به دنساً وازدرى بـروح النـعمة. عبرانييـن 29:10







أتى هذا التأمل من خدمات الله محبة التبشرية
http://www.4godislove.com

عنوان الرابط لهذا التأمل هو:
http://www.4godislove.com/modules.php?name=Weekly_Devotion&file=article&sid=567