بل خافوا بالحري من الذي يقدر أن يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم. متى 28:10
التاريخ: Monday, December 05


بل خافوا بالحري من الذي يقدر أن يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم. متى 28:10 عزيزي القاري.. اسمح لي أن أذكرك بأمر هام يختص بكلمة صغيرة، لكنها خطيرة تتعلق بمصير الإنسان الأبدي، وهي: "جهنم". إن الهدف الأول للشيطان من وراء خداعه للنفوس وإسقاطها في حبائل الشر، أن يقودهم معه في هذا المكان المُرعب، الذي أعده الله لإبليس وملائكته. عزيزي إنه فعلاً مصير مُحتم على كل نفس لم تحتم في صليب ربنا المعبود يسوع المسيح الذي بموته دفع حساب خطايانا. عزيزي.. إن كلمة "جهنم" كلمة نطقت بها ألسنة كثيرة، لكن ما يعطيها حقيقتها أن الرب يسوع نفسه نطق بها هو شخصياً، فهي حقيقة مُقررة، ومصير محتوم لكل من لم يختبئ في جنب المسيح الجريح من عواصف الدينونة وصراخ الويلات في جهنم. أترضى على نفسك هذا المصير، أتسير في طريق البر الذاتي دون الإيمان بأبن الله؟ أترضى أن تكون هدفاً لسعي إبليس ليجعل منك صديقاً له في هذا المصير؟ إن كنت لا ترضى بذلك، فلماذا تتواني في أن تسلم حياتك الآن للمسيح، مُحتمياً فيه من نار جهنم!!







أتى هذا التأمل من خدمات الله محبة التبشرية
http://www.4godislove.com

عنوان الرابط لهذا التأمل هو:
http://www.4godislove.com/modules.php?name=Weekly_Devotion&file=article&sid=562