وكل من لم يوجد مكتوباً في سفر الحياة، طُرح في بحيرة النار. رؤيا 15:2
التاريخ: Monday, November 28


وكل من لم يوجد مكتوباً في سفر الحياة، طُرح في بحيرة النار. رؤيا 15:2 عزيزي القارئي.. أفرض أنك استطعت أن تحلق فوق بحيرة النار، وشهدت الخطاة يتلوون فيها من الألم والعذاب، ونظرت دموع الهالكين، وسمعت أناتهم، أ فما كنت تُبادر إلى النجاة من هذا المصير؟ ولكنك في الواقع تختارها بإرادتك مقراً أبدياً لك، إذا اتخذت طريق الشر، وعرضت عن المخلص المُحب. عزيزي.. ها قد كُشفت لك حقيقة حالك، وإني لعلى يقين بأنك لا ترضي لنفسك بالبقاء في تلك الحالة السيئة، كما إني على يقين أن الله لا يرضى لك بتلك الحال لأنه يُحبك. نعم. إن الرب يسوع يُحبك من كل قلبه، ويود خلاص نفسك. وقد أظهر ذلك الحب جلياً على الصليب، حيث مات من أجل خطايانا التي تفوق الحصر، وهناك صرخ قائلاً: إلهي إلهي لماذا تركتني؟ وقد فال هذا لأنه أخذ بالنعمة مركزنا تحت دينونة الله وغضبه. فكم عقاباً أشر تظنون انه يُحسب مستحقاً من داس ابن الله وحسب دم العهد الذي قُدس به دنساً وازدرى بـروح النـعمة. عبرانييـن 29:10







أتى هذا التأمل من خدمات الله محبة التبشرية
http://www.4godislove.com

عنوان الرابط لهذا التأمل هو:
http://www.4godislove.com/modules.php?name=Weekly_Devotion&file=article&sid=561