أذكر أنك استوفيت خيراتك في حياتك. لوقا 25:16
التاريخ: Monday, September 12


 

  

عفواً لقد نفذ رصيدك لعلك عزيزي القارئ تعرضت أكثر من مرة لسماع هذه العبارة المؤسفة، وبالتأكيد شعرت بخيبة أمل بعد سماعها من تليفونك، بل تزداد درجة الأحباط والأسى بحسب أهمية الأمر الذي كنت تود أن تتكلم فيه مع الطرف الأخر. ولكن عزيزي، لا أستطيع أن أصف لك شعور شخص سمعها وقد وقعت على مسامعه ومشاعره وقوع الصاعقة. إذ أن الأمر كان يتعلق بمصيره الأبدي. وهذا ما حدث مع الرجل الغني الذي كان يتنعم كل يوم، وكان أمام بيته لعازر الذي حطمته البلايا. ولكن هذا الرجل الغني عندما طلب الرحمة، وطلب نقطة ماء من طرف إصبع لعازر، قال له إبراهيم هذه الكلمات: "أذكر أنك استوفيت خيراتك في حياتك". وبلغة العصر "عفواً لقد نفذ رصيدك – أي لا تستطيع إتمام مكالمتك". عزيزي القارئ.. أرجوك من كل قلبي: أطلب الرحمة الآن من الرب، والغفران قبل أن تسمع هذه العبارة المؤلمة: عفواً قد أنتهت الفرصة. فكم عقاباً أشر تظنون انه يُحسب مستحقاً من داس ابن الله وحسب دم العهد الذي قُدس به دنساً وازدرى بـروح النـعمة. عبرانييـن 29:10







أتى هذا التأمل من خدمات الله محبة التبشرية
http://www.4godislove.com

عنوان الرابط لهذا التأمل هو:
http://www.4godislove.com/modules.php?name=Weekly_Devotion&file=article&sid=551