شاهد مباشر خدمة الكنيسة كل يوم أحد  ·  الصفحه الرئيسيه  ·  حلقات اذاعيه  ·  محطات التلفاز  ·  نبذ إليكترونيه  ·  الانجيل مجانا  ·  أتصل بنا  

 هذا الموقع والخدمات من


 أفضل عشرة ترانيم

(1) أميل عوض - بدخل عرش النعمة
(2) زياد شحادة - ما تعلش الهم وتخفش
(3) زياد شحادة - ترنيمة ها ععدي
(4) نزار فارس - أوهام
(5) ليديا شديد - يسوع أنت كنزي العظيم
(6) لا لن أكون لغبرك - ترنيم ليديا شديد
(7) يا صاحب الحنان
(8) أني لرافع عيني
(9) وسط التجـــــارب
(10) بمراحم الرب


 أطبع ما تريد من نبذ

· «تأتي ساعة وهي الآن، حين يسمع الأموات صوت ابن الله، والسامعون يحيون» (يوحنا 5: 2
· «شاول، شاول! لماذا تضطهدني؟» (أعمال 9: 4)
· «الذي بذل نفسه لأجل خطايانا» (غلاطية 1: 4)
· «وقالت (راحاب) للرَّجُلين: علمت أن الرب قد أعطاكم الأرض» (يشوع 2: 9)
· «وكما رفع موسى الحيَّة ..، هكذا ينبغي أن يُرفع ابن الإنسان» «كل مَن لُدِغَ ونظ
· «فنادى الرب الإله آدم ..: أين أنتَ؟» (تكوين 3: 9)
· «الذي يؤمن بالابن له حياة أبدية، والذي لا يؤمن بالابن لن يرى حياة بل يمكث عليه غ
· «الذي يؤمن به لا يُدَان، والذي لا يؤمن قد دِين» (يوحنا 3: 18)
· «لأن المسيح، إذ كنا بعد ضعفاء، ماتَ في الوقت المُعيَّن لأجل الفجار» (رومية 5: 6
· «فكيف ننجو نحن إن أهملنا خلاصًا هذا مقداره ؟» (عبرانيين 2: 3)
· «أنا هو نور العالم. مَن يتبعني فلا يمشي في الظلمة بل يكونُ له نورُ الحياة» (يوح
· النعمة كل الطريق
· استعد للقاء إلهك (عاموس 4: 12)
· أعظم ربح في أقصر وقت
· لأني دعوتُ فأبيتُم، ومدَدتُ يَدي وليسَ مَن يُبالي (أمثال 1: 24)
· مَن يسمَعُ كلامي ويؤمن بالذي أرسلني فله حياة أبدية (يوحنا 5: 24)
· الابن .. يُحيي مَن يشاءُ (يوحنا 5: 21)
· تعالوا إليَّ يا جميع المُتعبين والثقيلي الأحمال، وأنا أُريحكم (متى 11: 28)
· الذي يؤمن به لا يُدَان، والذي لا يؤمن قد دِينَ، لأنه لم يؤمن باسم ابن الله الوحي
· الجاهلات ... لم يأخذن .. زيتـًا، وأما الحكيمات فأخذنَ زيتـًا (متى 25: 3، 4)
· مغفورة لكِ خطاياكِ ... إيمانكِ قد خلَّصكِ! اذهبي بسلامٍ (لوقا 7: 48- 50)
· لأنه ماذا ينتفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسرَ نفسه؟ أو ماذا يعطي الإنسانُ فداء
· فقال الرب: .. إني عَلِمتُ أوجاعهُم، فنزلتُ لأنقِذهُم (خروج 3: 7، 8)
· فتستقون مياهًا بفرحٍ من ينابيع الخلاص (إشعياء 12: 3)
· سوف تكون قيامة للأموات، الأبرار والأثمَة (أعمال 24: 15)
· وفيما هو يقترب نظرَ إلى المدينة وبكى عليها (لوقا 19: 41)
· كل مَن يعمَلُ الخطية هوَ عبدٌ للخطية (يوحنا 8: 34)
· «.. بعد ذلك الدينونة» (عبرانيين 9: 27) «وليسَ بأحدٍ غيرهِ الخلاص. لأن ليس اسمٌ آ
· لأن أُجرة الخطية هي موت (رومية 6: 23)
· أنا الذي كنتُ قبلاً مُجدِّفًا ومُضطهدًا ومُفتريًأ. ولكنني رُحِمت، ... وتفاضلَت ن

مقالات قديمة


 أحدث الحلقات الاذاعيه

المتحدث: د. حليم حسب الله
الموضوع: مؤتمر واشنطن دي سي 2016 -د. حليم حسب الله - السبت مساء
تاريخ الأضافه: 07/05/2016

الأستماع الآن


«فتوبوا وارجعوا لتمحَى خطاياكم» (أعمال 3: 19)


«فتوبوا وارجعوا لتمحَى خطاياكم» (أعمال 3: 19)
على عكس المفهوم الدارج فإن التوبة هي أكثر من الشعور بالندم؛ فإخوة يوسف الذين صرَّحوا بجرأة «نحن أُمناء» (تكوين 42: 11، 31)، شعروا بالندَم، وكلامهم في تكوين 42: 21، 22 يُثبت أولاً أن ضميرهم كان يقظًا، وثانيًا أنهم ندموا على فعلتهم: «فهوذا دمهُ يُطلَب». لكن ليست هذه هي التوبة الحقيقية. التوبة تتضمَّن تمييز أفكار الله (أو مشاعره) تجاه موضوع المشغولية. فالشيء المهم الذي يواجه الشخص التائب حقًا ليس هو كيف تأثر، لكن النتائج التي تؤثر على مجد الله.
إن كلام يهوذا يُصرِّح أنه الآن يشعر بالحزن الذي تسبَّب فيه لأبيه «فإذا أخذتم هذا أيضًا من أمام وجهي، وأصابتهُ أذيَّة تُنزلون شيبتي بشرٍّ إلى الهاوية».
من الواضح أنه كان ليهوذا نفس فكر يعقوب؛ فالتوبة الحقيقية تأتي بفكر الخاطئ إلى شركة مع فكر الله، وتقود النفس لأن تقدِّر كم تأثر ابن الله بالخطية، وكم الحزن الذي تسبَّبت فيه لله، وهذه سِمة أساسية في التوبة الحقيقية.

هذا التأمل مقدم من خدمة الزب فريب


إذا تود الحصول او عدم الحصول على مثل هذه النبذ بطريقة دورية فنرجو أن تشترك معنا فى القائمه البريديه لتستلم التأمل على بريدك مباشرة و بشكل متكرر كل أسبوع.

لك الأحقية في إرسال ونسخ وإعادة طبع هذا التأمل ألي من تريد. فنرجو أن ترسله إلي جميع أفراد عائلتك و أصدقائك.
 


شاهد نشاطات الكنيسة:- مؤتمرات، مسرحيات، وجوقات ترانيم


 برنامج رسالة من القلب


شاهد مباشر خدمة الكنيسة كل يوم أحد  ·  الصفحه الرئيسيه  ·  حلقات اذاعيه  ·  محطات التلفاز  ·  نبذ إليكترونيه  ·  الانجيل مجانا  ·  أتصل بنا
الله محبه
Email: Godislove71@verizon.net
Privacy Policy

انشاء الصفحة: 0.07 ثانية